بسم الله الرحمن الرحيم  "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلاً" صدق الله العظيم

     
 

النداء رقم (14) للإنتفاضة المباركة

 
     
 

نداء الشهيد القائد أبو جهاد

 
 

لن تذهب دماؤك يا شهيدنا القائد هدراً

 
     
 

اعلان أيام الجمع والأحاد أياماً للصلاة على روح القائد أبو جهاد

 
     
 

اعلان يوم 23/04 ذكرى أسبوع الشهيد ويوم غضب مميز.

 
     
 

 اعلان يوم 28/04 يوماً للمبعدين.

 
     
 

 الأيام من 22 وحتى 29/04 أياماً للغضب الفلسطيني وتوجيه الضربات الموجّهة للكيان الصهيوني.

 
     
 

صدر يوم 19/04/1988 في جميع الأراضي المحتلة النداء رقم 14 الذي سمّته القيادة الموحّدة للإنتفاضة نداء الشهيد القائد و المعلم الأخ  خليل الوزير أبو جهاد.

 
     
 

وحدد البيان برنامج تصعيد الإنتفاضة والمواجهة ضد الإرهاب والإحتلال الصهيوني وطوال الفترة من 22/04 وحتى 29/04 ..

 
     
 

وفيما يلي نص البيان

 
     
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 
 

نداء .. نداء .. نداء ..

 
     
 

لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة، لا صوت يعلو فوق شعب فلسطين، شعب منظمة التحرير الفلسطينية.

 
     
 

نداء رقم (14)

 
     
 

نداء الشهيد القائد والمعلم والرمز الأخ خليل الوزير أبو جهاد

 
     
 

بيان صادر عن قيادة منظمة التحرير الفلسطينية القيادة الوطنية الموحدة للإنتفاضة في الأرض المحتلة.

 
     
 

يا جماهير شعبنا المكافح في كل مكان يا إخوة ورفاق درب الشهيد البطل أبو جهاد، يا جماهير الإنتفاضة الباسلة، امتدت يد الفاشية والنازية والجديدة للكيان الصهيوني لتضيف جريمة أخرى علىسلسلة الجرائم اليومية النكراء التي تقترفها بحق شعبنا الفلسطيني البطل ورمز نضاله منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كافة أماكن تواجده.  في محاولة يائسة لإجهاض الانتفاضة المجيدة وأصبح الكيان الصهيوني الفاشي المنصوب غارقاً حتى عنقه في بحر من الدماء الزكية، التي سالت على أرض الفدى والنضال المشروع في سبيل انتزاع الحقوق الوطنية لشعبنا البطل،وإن سقط جسدك يا ابن فلسطين البار ويا رمز التحدي والنضال والعطاء واشراقات العمل الثوري المقدس وحتى زرع رصاصات الحقد المسموم في جسدك الطاهر، فستبقى المعلم والملهم لأجيال شعبنا المتجددة المناضلة حتى النصر وستبقى حياً مكافحاً فوق ربى فلسطين.

 
     
 

وستبقى في قلب وعقل أطفال وشيوخ ونساء وشباب وفتيات شعبنا العظيم وعهداً لك يا شهيدنا الرمز ويا معلم الأجيال أن نبقى على العهد والقسم وسنستمر في الكفاح والنضال حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا وطموحاته، فلن يذهب دمك ودماء شهدائنا هدراً أبداً فإما الشهادة وإما أن نرفع الراية التي نذرت نفسك لأجلها عالية خفّاقة فوق القدس الشريف عاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة، فالعهد هو العهد والقسم هو القسم حتى النصر أو الشهادة على درب الحرية والإستقلال.

 
     
 

يا جماهير شعبنا المناضل، يظن الكيان الصهيوني الفاشي وعبر تطبيقه السافر لإجراءاته القمعية والمتمثلة بسياسة الإغتيال والقتل والعقوبات الجماعية عبر أشكال الحصار الإقتصادي لمدننا ومخيماتنا وقرانا وعبر قرارات الإبعاد وهدم البيوت وفرض منع التجول الطويل وإغلاق المناطق وكسر العظام والأطراف، واستخدام قنابل الغاز السام، والمداهمات الليلية وتحطيم كل ما تطاله أيدي القوات الفاشية من أملاك المواطنين ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية ومبادئ حقوق الإنسان، وإن دلّت سياسة العدو الصهيوني على شئ فإنما تدل على مدى التخبط والإضطراب الذي يعيشه ومدى قوة الضربات الموجعة التي تكيلها الإنتفاضة الباسلة لقواته النازية ولإقتصاده القائم على مص دماء جماهيرنا.

 
     
 

مزيداً من التلاحم والوحدة ومزيداً من كيل الضربات الموجعة لجسد الفاشي المترهّل وقواته بالحجر والمولوتوف والكرات الحديدة والقوس والنشاب والنقافة وكرات اللهب وكل ما بين أيديكم ولتحرق الأرض تحت أقدام الغزاة، لتحرق الأرض تحت أقدام القتل،ولنثأر عبر كل الإمكانيات المتوفرة من قتلة أبناء شعبنا ورفاق دم شهيدنا الرمز أبو جهاد وكل شهداء شعبنا الأبرار.

 
     
 

يا أهلنا ويا جماهيرنا الصابرة الصامدة، ها أنتم تواصلون بكل المجد والفخر وعبر إمكانياتكم العظيمة طريق الكفاح والنضال وتصعدون من انتفاضتكم الباسلة العملاقة وها أنتم تصنعون الأساس الثابت والمتين لتحقيق العصيان المدني والشامل وها هي قيادتنا العظيمة تسطر عبر تحركها السياسي المكثّف أروع الإنجازات والتأييد المتعاظم لثورة شعبنا المظفرة وبدعم خلاّق وتحرك مشترك مع القوى الصديقة وفي مقدمتها التحرك الأخير بين منظمة التحرير الفلسطينية والإتحاد السوفياتي الصديق، على طريق عقد المؤتمر الدولي كامل الصلاحيات والتمثيل الفلسطيني بوفد مستقل فيه تجسيداً للحقوق الوطنية المشروعة في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة الأمر الذي أكدهته الغالبية العظمى من دول العالم، لقد جاءت هذه الإنجازات ثمرة طيبة من ثمار إنتفاضتنا المجيدة فمزيداً من تصعيد النضال ضد الإحتلال وأجهزته وعملائه وعلى راسهم اللجان البلدية المعنية ومزيداً من توسيع وتشكيل لجاننا الشعبية والفرق الضاربة ولجان الأحياء والحراسة والتموين،ومزيداً من التلاحم وتوحيد الجهد النضالي الوطني في كل المواقع ومزيداً من المقاطعة للمنتوجات الصهيونية التي يتوافر لها بديل من المصنوعات المحلية وكل ما يمكن الإستغناء عنه.

 
     
 

وان يلتزم التجار بمقاطعة مصاصي دمائنا جهاز الجمارك والضرائب والإستقالة لمن تخلفوا في أجهزة الشرطة والضرائب وندعوكم إلى اللحاق سريعاً بزملائكم وعدم الإختباء وراء الإجازات معنيين الشعب لأن يد الشعب ستطال كل الخارجين عن ركب الإنتفاضة المظفرة.

 
     
  ا جماهير إنتفاضتنا المجيدة، انسجاماً مع برنامج الإنتفاضة النضالي نؤكد ما يلي:-  
     
  أولاً

 نؤكد أهمية الإلتزام الكامل بعدم دفع الضرائب لمصاصي دم شعبنا

 
 

ثانياً

نقيم عالياً بدور أهلنا ولجاننا الزراعية والشعبية ولجان الأحياء على استجابتهم لنداء الأرض والقيام بالزراعة البيتية وقطع الأراضي عبر التعاونيات الزراعية وندعو كافة لجاننا وأهلنا إلى تعميق وتوسيع نطاق الزراعة والتعاونيات حتى يشمل كافة أجزاء وطننا الحبيب

 
 

ثالثاً

ندعو جماهيرنا وأهلنا إلىالإستمرار في الترشيد الإقتصادي والإختصار في النفقات خلال شهر رمضان المبارك، شهر التضحية والتعاون والعطاء

 
  رابعاً

ندعو عمالنا إلى المزيد من مقاطعة العمل في المستوطنات الصهيونية ومقاطعة العمل فيها مقاطعة تامة

 
 

خامساً

توسيع مجال العمل لكافة اللجان الصحية والإسراع في مدّ يد العون لأهلنا في كافة الأماكن وزيادة تنظيم دورات الإسعاف الأولي والطب الوقائي والتوعية الصحية وندعو الإخوة الأطباء إلى تخفيض رسوم كشفياتهم دعماً لجماهير شعبناً

 
  سادساً

: إلتزاماً بقرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية القاضي بدعم المستقيلين من جهاز الشرطة والضرائب وعمالنا البواسل الذين قطعوا العمل في المستوطنات الصهيونية ستقوم اللجان الشعبية واللجان المختلفة بمد يد العون والمساعدة لهؤلاء جميعاً

 
  سابعاً

نحيي جماهير الجولان البطلة ونؤكد على النضال بيننا ونحيي الجماهير الفلسطينية والعربية داخل الكيان الصهيوني وفي الدول العربية على مساندتهم لإنتفاضتنا ولنهب جميعنا ضد الإحتلال والظلم وندعم الحكومات العربية إلى إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين والعرب في معتقلاتها خدمة لإنتفاضة شعبنا

 
  ثامناً

ندعو المدراء العاملين في دوائر الإدارة المدنية في قطاع غزة للإستقالة الفورية من مناصبهم

 
 

تاسعاً

: نؤكد ضرورة أن تتحمّل اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووكالة الغوث الدولية مسئولياتهما تجاه توفير المواد التموينية والطبية للمدن والقرى والمخيمات المحاصرة والخاضعة لمنع التجوّل

 
     
 

يا جماهير انتفاضتنا العملاقة التزاماً في البرنامج النضالي للقيادة الوطنية الموحّدة الذراع الكفاحي لمنظمة التحرير الفلسطينية ندعوكم إلى ما يلي

 
 

1.

إعلان أيام الجمعة والاحاد ايام صلوات على روح شهيدنا الرمز وكل شهداء فلسطين والقيام بالمسيرات والجنائز الرمزية ترفع خلالها الرايات السوداء والإعلام الفلسطينية

 
 

2.

إعلان يوم 23/04/1988 بمناسبة مرور أسبوع على استشهاد القائد أبو جهاد يوم غضب مميز تشارك فيه كافة الفعاليات النضالية

 
 

3.

اعلان يوم 28/04/1988 يوم إضراب شامل وفعاليات نضالية تضامنا مع مناضلينا المبعدين واستنكاراً لسياسة الإبعاد التعسفية

 
  4.

تعتبر باقي الأيام أيام غضب وتصعيد وإستنكاراً لسياسة القتل والإغتيال وفرض منع التجوّل الطويل الأمد وقتل الأطفال بالغاز السام، والإعتقالات الجماعية التعسفية تشارك فيه كافة الفعاليات بوتيرة نضالية مميزة

 
  5.

وتدعو كافة الأطر الشعبية واللجان العاملة إلى تنفيذ كافة الفعاليات الكفاحية والنضالية وتوظيف كافة الإمكانيات والوسائل تنفيذاً لقرار القيادة الوطنية الموحّدة لجعل الأيام من تاريخ 22/4 ولغاية 29/04/1988 أياماً للغضب الفلسطيني لكيل الضربات الموجعة للكيان الصهيوني وقواته وقطعان مستوطنيه، أياماً للتصعيد في وجه قاتل شهدائنا الأبرار

 
 


يا جماهيرنا ويا أخوة شهيدنا الحبيب أبو جهاد وكل الشهداء الأبرار

 
     
 

مزيداً من العطاء من التضحية مزيداً من الوحدة الوطنية والتلاحم مزيداً من توظيف كل الإمكانيات والطاقات ومزيداً من إلقاء الحجارة المقدسة والمولوتوف والضرب بيد من حديد في جسد الكيان الفاشي المترهل ولتزلزل الأرض تحت أقدام الغزاة.  شلال الدم الفلسطيني لن ينضب، وعهداً لشهيدنا البطل أبو جهاد وكل شهدائنا الأبرار أنه سيأتي اليوم الذي يزغرد فيه الكلاشينكوف في كل بقعة من بقاع فلسطين وفي كل قرية ومخيم ومدينة ليضع برصاصاته نهاية للفاشية الصهيونية ويحصد شعبنا حقوقه الوطنية المشروعة بقائده نضاله منظمة التحرير الفلسطينية، والعهد هو العهد والقسم هو القسم، فإما النصر واما الشهادة في سبيل فلسطين حرّة مستقلة

 
     
 

وإننا لمنتصرون

 
     
     

أول الرصاص أول الحجارة

الكفاح المسلح والنضال

وثيقة دستور الانتفاضة

بيانات الانتفاضة

كلمات الشهيد

أبو جهاد ومرارة الحرية

النداءات

آخر حديث صحفي

الرسالة الأخيرة

 

 

التوقيع في دفتر الزوار مواقع فلسطينية حقوق النشر محفوطة لشركة سيداتا